Monday, May 23, 2011

189 مكرر


189 مكرر هي الماده التي تم أضافتها للدستور المعدل يوم 19 مارس 2011 , و هي كارثه بكل المقاييس . هي الماده التي تخول لاعضاء مجلسي الشعب و الشوري الذين سيتم انتخبهم بعد أشهر قليله إختيار لجنه لوضع دستور جديد للبلاد , ماذا يعني ذلك ؟ فمن الواضح ان مجلسي الشعب و الشوري القادمين ستكون الغالبيه للاسلامين بدون شك , فلك ان تتخيل كيف سيكون شكل هذا الدستور , اعتقد انه لن يختلف كثيراً عن دستور ايران بعد الثوره الاسلاميه 1979 لكن الإصدار السني منه . 
و لكل من يشكك في ذلك  ارجو أن يتذكر نتيجه الاستفتاء السابق و التي عارض فيه كل التيارات السياسيه و المثقفين التعديلات الدستوريه لكن الغلبه جاءت للجانب الاخر و الذي علي رأسه الاسلامين , اصبحت الان الصفقه المبرمه بين الجيش و الاسلامين ظاهره اكثر من اي وقتاً مضي و اصبحت هذه الماده هي وثيقه بيع مصر للاسلاميين . اعتقد ان الجيش اقام الاستفتاء لاجل هذه الماده خصيصاً , لانه بعد نتيجة الاستفتاء بأيام لغي العمل بالدستور المعدل و قام باعلان دستوري , اذن ما فائده هذا الاستفتاء غير إتمام الصفقه .
 اخطئ السياسين مره اخري عندما قلل الكثير منهم من قوة الاسلاميين في الشارع المصري و قالوا انهم خدعوا الناخبين بإشاعة حذف الماده الثانيه من الدستور و التي تنص علي ان الاسلام دين الدوله ومبادئ الشريعه الإسلاميه المصدر الرئيسي للتشريع , لذلك جاءت النتيجه الموافقه علي التعديلات الدستوريه , لكن هل السياسين في سذاجه شرائح واسعه من الشعب المصري و لا يدركوا الصفقه التي تمت علي بيع وطننا للاسلاميين , الاجابه نعم الكثير منهم اغبياء , اريد ان لقول لكل السياسين و من يُطلق عليهم النخبه و هم اقل من اشباه المثقفين , الا تتخيل ان من ارتعب من حذف الماده الثانيه من الدستور سيكون في شدة السعاده عندما ينتخب من يقولوا له سنجعل القرآن دستورنا . اريد ان افهم علي من تضحكون  , علي من هذه المسرحيات , غباءكم السياسي سيصيب مصر بأزمه قلبيه لن تتعافي منها قبل مئه عام . و إن كنتم تعلمون الواقع جيداً لما لا تصرخون بأعلي صوت لديكم بما هو مخطط لهذه الامه من ظلم و ذل , ام ستكتفون بالسكوت حتي يأتي وقت لا ينفع فيه الكلام .
                    
                                          ابانوب ايهاب ابراهيم

1 comment:

  1. حضرتك بتدي الإسلاميين اكبر من حجمهم
    الي صوتو بنعم كانو فاكريين ان ده معناه الاستقرار
    ده مالوش اي علاقه بمدي تأثير الإسلاميين في الشارع

    ReplyDelete